الأقسام

المقالات الأخيرة

  • كيف أصبح مربيًا ( 3 )
    مايو 24, 2018

    إحسان التواصل مع الأبناء ، يعد استراتيجية هامة في التربية ، ذلك لأنها تتيح للمربي مساحات واسعة من اكتشاف جوانب الشخصية المختلفة

  • ثقافة التقدير
    مايو 14, 2018

    شكرا لك .... أدائك جميل.... قمت بعمل هام.... أقدر لك..... أحدثت فرقا.. هل تتذكر شعورك في موقف أشاد فيه والدك،

  • ثقافة الاعتذار
    مارس 22, 2018

    الاعتذار: ثقافة وفن عالمي، تدل على رقي التعامل وتظهر بوضوح في المجتمع الذي يدرك فضيلة الاعتذار والشعور بالمسؤولية،

 التربية بالمناعة
التربية بالمناعة
04-02-2018

بقلم د. شوكت طه طلافحة

المدير التنفيذي لمركز تربية

تقوم التربية بالمناعة على مبدأ الوقاية خير من العلاج ، وتعتمد قيم الرقابة الذاتية ، والمسؤولية ، والمبادرة ، والتفاعل الراقي مع المحيط .

فبالرقابة الذاتية ، تحصن المتربي من الانزلاق في المعاصي إذا استتر ، ومن الحماقات ، إذا غاب عن عين أبيه ، وبها يشعر المتربي أنه يحاسب نفسه بنفسه ، فتنمو عنده ملكة التقييم الذاتي والمحاسبة التي تقوده دائمًا للتوقف عن الخطأ ثم تصحيح المسار .

أما المسؤولية ، فهي قيمة كبرى ، إذا أحسن المربي غرسها في نفس النشئ كانوا واثقين من أنفسهم ، متقنين لمهماتهم وأعمالهم ، حاسبين لخطواتهم ، مقبلين على الحياة باستقلالية ، تملؤهم حيوية ونشاطًا ، وبعكسها يخرج الجيل اتكاليًا كسولًا ، ضعيف الثقة بالنفس خائر العزم والهمة .

أما المبادرة ، فليحرص المربي على غرسها في شخصيات النشئ ، إذ يملكهم بذلك أخلاقًا وقيمًا كثيرة تبدأ بالتعاون مرورًا بقضاء الحوائج ولا تنتهي عند الإبداع والذوق ، وبالتعامل الراقي نصل إلى رباعية التربية بالمناعة ، إذ تتشعب عنها كل أنواع المعاملات ، سواء كانت مع الإنسان أيًا كان شكل العلاقة التي تربطه به ، أو مع الحيوان والطبيعة والبيئة والجماد .

إننا إذا أحسنا غرس ذلك في الأبناء والبنات في المتربين والمتربيات ، فإننا نكون أسسنا لجيل خلوق متميز ، تقل عثراته وتكثر خيراته ، فإلى تربية المناعة يرحمكم الله .

الفئة :

All Right Reserved. © tarbeyacenter 2018 | Powered by: Cherry